ريال مدريد منزلي لكن الآن ليس الوقت للحديث ... تعرف علي تصريحات راؤول المدرب المحتمل لريال مدريد القادم



 رد راؤول جونزاليس، أسطورة ريال مدريد ومدرب فريق كاستيا بالنادي، عن كونه أول مرشح لخلافة زين الدين زيدان، المدرب الحالي، وأسطورته، بالطبع، دبلوماسيا.


وقال راؤول في مؤتمر صحفي عقب مباراة كاستيا من الدرجة الثالثة ضد إيبيزا: "ريال مدريد هو بيتي، وهذا هو المكان الذي أريد أن أكون فيه دائما. لكن اليوم ليس الوقت المناسب للحديث عن مستقبل أي شخص".


وقال: "قبل ثلاث أو أربع سنوات قررت أن أصبح مدربا، وكان من دواعي سروري أن تتاح لي الفرصة في النادي الذي لعبت له. أنا سعيد في ريال مدريد ومتحمس للاستمرار".


وقالت ماركا في تقرير خاص إن مدرب النادي كاستيا وأسطورته راؤول جونزاليس هما المرشحان الأوفر حظا لخلافة زيزو.


وأوضحت ماركا أن مدرب يوفنتوس السابق ماسيميليانو أليجري ومدرب ألمانيا الذي سيغادر بعد يورو 2020 يواكيم لوف هما من بين المرشحين، ولكن بدرجة أقل من راؤول.


وبحسب ماركا، يعتقد النادي أن راؤول مستعد لهذه المسؤولية، حيث بدأ التحضير قبل إنهاء مسيرته الكروية في قطر مع السد، ثم مع فريق تحت 15 عاما في ريال مدريد، ومنذ ذلك الحين كان يسير "من النجاح إلى النجاح" في فالديبباس، ريال مدريد سيتي الرياضي.


راؤول، الذي قاد كاستيا إلى أول دوري شباب لريال مدريد، يمكنه قيادة الفريق إلى دوري الدرجة الثانية، لكن ماركا أكد أن قدراته التدريبية ليست فقط، بل قدراته الشخصية كما أظهر تفانيه وقوته النفسية على أرض الملعب، بل نقلوه كمدرب، وانتقلوا إلى لاعبيه.


وستكون استقالة زيدان هي الثانية له بعد أن غادر بشكل صادم ومفاجئ بعد أيام من تتويجه بدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي في عام 2018.


وألمح زيدان بتحفظ إلى أنه قد يغادر خلال المؤتمر الصحفي صباح السبت إذا قال: "في بعض الأحيان يكون التغيير ضروريا".


ولا يزال ريال مدريد منافسا على لقب الدوري الإسباني، حيث يحتل المركز الثاني برصيد 84 نقطة بفارق نقطتين عن أتلتيكو مدريد المتصدر.


ويلعب ريال مدريد مع أتلتيك بلباو يوم الأحد، ثم يختتم الدوري مع فياريال الأسبوع المقبل، وهي المباراة التي ستكون الأخيرة لزيدان مع ريال مدريد إذا تأكدت التقارير.


ومن المفارقات أن المباراة الأخيرة لزيدان كلاعب مع ريال مدريد في عام 2006 كانت أيضا ضد فياريال.


ودرب زيدان ريال مدريد في فترة ثانية في مارس 2019، خلفا لسانتياجو سولاري، وقاده إلى الدوري الإسباني وكأس السوبر الإسباني الموسم الماضي.


خسر ريال مدريد كأس السوبر الإسباني وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا هذا الموسم.